وطني

70 بالمائمة من التجار يستأنفون نشاطاتهم اليوم

ه.ز

سيجري الجزائريون اليوم الأحد إختبارا خاص من نوعه ضد الفيروس الفتاك ” كوفيد -19″ ، ذلك بعد إقرار الحكومة إدراج مخططا أساسي للخروج من الحجر تدريجيا والتي تظهر معالمه الأولى اليوم.

وعلى هذا الأساس سيستأنف الكثير من التجار نشاطاتهم التجارية المعتادة بعد توقفها لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر بالنسبة للبعض منهم ، كما تعتبر هذه المرحلة عبارة عن إمتحان للمواطن إما أن يطبق إجراءات الإمتحان على أصولها مما سيسهل التحضير للتحديات القادمة واصعبها هي إعادة بعث وسائل النقل العمومي للحياة من جديد ، أو يسقط المواطنون في هذا الإمتحان مما سيسمح للحكومة إعادة النظر في رفع الحجر الصحي.

فلا يسمح أو يحتمل اليوم إعادة تجربة رمضان السابقة ” صور طوابير الزلابية ” ، التي أقرت الحكومة حينها رفع الحجر الصحي والسماح لإستئناف بعض النشاطات التجارية ، لكن سرعان ما تمت سحبه بعد عدم إمتثال الكثير لإجراءات شروط السلامة الصحية.

فاليوم المواطنون الجزائريون أمام خياران إثنان لا ثالث لهما وهو إما التعايش والتأقلم مع هذا العدو وعودة الحياة إلى مجراها السابق بعد ثلاثة أشهر مر بها المواطن الجزائري الذي فقد بعضهم مصدر رزقهم ، أو الخيار الثاني بقاء الحجر الصحي لغاية التأكد من ذهاب الفيروس من العالم وهذا إختيار صعب جدا فالكثير من العلماء أكدوا أن الفيروس ربما يبقى سنوات وهذا يعني بقاء المواطن لسنوات عدة في منزله

مما يعني أن الأهم هو العمل على تبني سلوكيات تساهم في القضاء على هذا العدو الفتاك  ، بعد أن كشفت الإحصاءات الأخيرة عودة ارتفاع عدد الإصابات بعد تراجع دام تسع أيام كاملة.

وفي شأن ذي صلة صرح اليوم الأمين العام الوطني لإتحاد التجار والحرفيين الجزائريين ” عصام بدري ” ، للإذاعة الوطنية ، أن 70 % من التجار سيزاولون أعمالهم اليوم.

كما أشار أيضا المتحدث ، الى أن 900 ألف ومليون تاجر تضرروا من إجراءات الحجر الصحي وهم على أتم الإستعداد للعودة للعمل وفق شروط السلامة الصحية والتي تضمن سلامتهم وسلامة الزبائن من فيروس ” كورونا “.

من جهته دعا بدري كل المواطنين والزبائن بضرورة احترام إجراءات الوقاية من تفشي الفيروس والإلتزام بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
التخطي إلى شريط الأدوات